سفن 7 قايز


نتمــــــــــنى قضـــا وقتــ ممتـــع


سفن gaees 7
 
الرئيسيةسفن 7 قايزمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مباراة الاردن وسوريا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: مباراة الاردن وسوريا   الأحد يناير 16, 2011 4:31 pm

يلتقي المنتخب الأردني مع نظيره السوري اليوم الإثنين في تمام الساعة 4:15 عصرا بتوقيت دولة الكويت في في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية لبطولة كأس آسيا 2011 المقامة حاليا في قطر.
واعتبر النقاد قبل إنطلاق بطولة كأس آسيا 2011 في الدوحة أن مباراة سوريا والأردن في الجولة الثالثة من النهائيات القارية ستكون لتأدية الواجب لوجود منتخبي اليابان والسعودية المدججين بستة القاب بالتساوي معهما ضمن المجموعة الثانية ، لكن الجارين قلبا التوقعات رأسا على عقب حتى أن جمهور المنتخبين لا يجد بطاقات لشرائها لمتابعة هذه المباراة المصيرية.
وكانت سوريا فجرت المفاجأة الاولى عندما الحقت الهزيمة بالسعودية 2/1 في مباراتها الاولى ، بعد ان حقق الاردن نصف مفاجأة بتعادله مع اليابان 1/1 ، علما بان اليابان ادركت التعادل في الوقت بدل الضائع.
واستمر المنتخب الاردني في تقديم عروض قوية وتغلب على نظيره السعودي بهدف وحيد ليضعه خارج المنافسة ، في حين سقط المنتخب السوري امام الساموراي 2/1 بصعوبة بالغة.
وباتت المواجهة بين سوريا و الاردن مصيرية لتحديد هوية المتأهل منهما الى الدور الربع النهائي علما بان التعادل يكفي الاردن ، في حين تحتاج سوريا الى الفوز ولا شيء سواه.
هناك حالة واحدة يستطيع فيها المنتخبان بلوغ الدور الثاني سويا هو انتهاء المباراة بفوز سوريا ، وخسارة اليابان امام السعودية بفارق هدفين.
ونظرا لقوة المباراة وحساسيتها وكونها تقام على إستاد سحيم بن حمد بنادي قطر الذي لا يتسع الا لـ13 الف متفرج ، حاول مسؤولو المنتخبين الطلب الى اللجنة المنظمة نقل المباراة الى ملعب اكبر لتقام على ملعب نادي الغرافة او الريان ، لكن اغلب الظن بان المباراة ستقام على الملعب المقرر.
ويحوم الشك حول مشاركة ثلاثة لاعبين مؤثرين في صفوف المنتخب السوري وهم هدافه فراس الخطيب وهو لم يتماثل تماما للشفاء منذ انطلاق البطولة وشارك في الشوط الثاني من المباراة ضد اليابان ونجح في ادراك التعادل لفريقه قبل ان يحسم الياباني النتيجة في مصلحته اواخر المباراة ، كما غاب عن التدريب في ايام الاخيرة عبد القادر دكا وبلال عبد الدايم.
واعتبر مدرب منتخب الاردن العراقي عدنان حمد بان اللعب بفرصتي الفوز والتعادل سلاح ذو حدين وقال في هذا الصدد : قد يكون اللعب بفرصتين امرا ايجابيا ، وربما ايضا يكون سلبيا ، لكننا نخوض المباراة وهدفنا الفوز لانه قد يمنحنا ايضا صدارة المجموعة في حال تعادل اليابان او خسارتها امام السعودية.
ويعتمد المنتخبان على الروح المعنوية العالية والاداء القتالي للاعبيهما داخل المستطيل الاخضر ويتألق في صفوفهما على وجه التحديد الحارسان السوري مصعب بلحوص والاردني عامر شفيع وكلاهما زاد عن مرماه ببراعة فائقة.
اما مسؤولية تسجيل الاهداف فتقع على حسن عبد الفتاح وعدي الصيفي وعبدالله ديب في الجانب الاردني ، وعبد الرزاق الحسين ومحمد زينو في الجانب السوري.
يذكر ان المنتخب الاردني الذي يشارك في النهائيات للمرة الثانية في تاريخه ، وكان حقق انجازا كبيرة في مشاركته الاولى في الصين عام 2004 ، عندما بلغ الدور الربع النهائي قبل ان يسقط بشكل دراماتيكي امام اليابان بركلات الترجيح بعد ان تقدم عليها في الوقت الاصلي ، ثم بفارق ركلتين ترجيحيتين لكنه خسر في النهاية امامها.
في المقابل يسعى المنتخب السوري الى بلوغ الدور الثاني للمرة الاولى في مشاركته الخامسة بعد ان سقط عند حاجز الدور الاول في الكويت 1980، وسنغافورة 1984، والدوحة 1988، وابو ظبي 1996.
وفي مباراة أخرى ضمن المجموعة ذاتها وتقام في التوقيت ذاته شاءت الأقدار أن يتحول طموح المنتخب السعودي من المنافسة على لقب بطل كأس آسيا إلى تحقيق فوز شرفي قبل أن يحزم لاعبوه أمتعتهم لمغادرة الدوحة التي تحتضن النسخة الخامسة عشرة.
المباراة الاخيرة للأخضر اليوم الاثنين ستكون ضد المنتخب الياباني في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة كانت ستحمل عنوان قمة اسيا او المجموعة ، لكن القمة انتقلت الى المباراة الثانية فيها بين الاردن وسوريا.
المنتخب السعودي كان خرج من دائرة المنافسة على احدى بطاقتي التأهل الى ربع النهائي من الجولة الثانية ، ويبحث عن تحقيق الفوز على اليابان بعد زوال الضغوطات التي كان يعاني منها لتجنب خسارة ثالثة على التوالي.
ويبقى سجل منتخب السعودية في كأس اسيا ، البطولة التي كتب اسطرا مجيدة في سجلاتها ، مهما اذ انه وصل ست مرات الى المباراة النهائية في ثماني مشاركات فيها ، فتوج بطلا اعوام 1984 و1988 و1996، ويتقاسم الرقم القياسي بثلاثة القاب مع اليابان (1992 و2000 و2004) وايران (1968 و1972 و1976)، وحل وصيفا ثلاث مرات اعوام 1992 و2000 و2007.
وستكون المرة الثانية التي يودع فيها من الدور الاول للبطولة بعد نسخة الصين عام 2004.
وكان المنتخب السعودي الحدث الابرز في البطولة حتى الان ، فكان وقع خسارته المفاجئة امام نظيره السوري في الجولة الاولى قويا وادى الى اقالة المدرب البرتغالي جوزيه بيسيرو واسناد المهمة الى ناصر الجوهر في تجربة مماثلة لما حصل في لبنان عام 2000 حين خلف التشيكي ميلان ماتشالا.
لم تحدث الصدمة الايجابية مفعولها كما حصل في لبنان حين نظم الجوهر صفوف الاخضر بعد الخسارة الثقيلة امام اليابان 1/4 وقاده الى المباراة النهائية قبل ان يخسر امامه بهدف وحيد ، اذ ان كرة اردنية سكنت شباكه بطريقة غريبة يتحمل الحارس وليد عبدالله جزءا كبيرا بدخولها ، فانحصر الاهتمام بمباراة اليابان الاخيرة.
تركت الخسارة الثانية تداعيات اكبر على المنتخب السعودي تمثلت بقرار ملكي باعفاء الامير سلطان بن فهد من منصبه وتعيين نائبه الامير نواف بن فيصل بدلا منه.
وفي ظل كل ما احيط بمشاركة المنتخب السعودي في هذه البطولة حتى الان ، فانه يواجه ضغطا آخر يتمثل بتحقيق الفوز على نظيره الياباني الذي يعد غريمه التقليدي من شرق القارة كونهما سيطرا على البطولة منذ عام 1984 حتى 2004 ، قبل ان يسجل العراق حضوره بفوز صعب على السعودية بالذات في نهائي 2007 بهدف وحيد.
ولا ينسى المنتخب السعودي ان اللقب الاسيوي افلت منه مرتين امام اليابان بالذات ، في نهائي الدورة العاشرة في اليابان تحديدا بهدف وحيد ، وفي نهائي الدورة الثانية عشرة في لبنان بالنتيجة ذاتها، علما بأن المهاجم السعودي حمزة ادريس اهدر ركلة جزاء للأخضر في ذلك النهائي.
قد لا يكون الحديث عن الامور الفنية والتغييرات في التشكيلة السعودية دقيقا بعد احداث الجولتين الاوليين، لكن مباريات المنتخبين شهدت اثارة كبيرة وآخرها فوز السعودية على اليابان 3/2 في نصف نهائي نسخة 2007.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مباراة الاردن وسوريا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سفن 7 قايز :: قسم الكوووووووورة-
انتقل الى: